الفخار في الثقافات الأوروبية الأخرى

الفخار في الثقافات الأوروبية الأخرى

الفخار في الثقافات الأوروبية الأخرى

الفخار في الثقافات الأوروبية الأخرى, تاريخ الفخار في أوروبا يمثل رحلة استثنائية من العصور القديمة إلى الوسطى، حيث تباينت الثقافات والتقنيات. في العصور الحجرية القديمة، ازدهر الفخار المزين بمطبوعات في شواطئ البحر الأبيض المتوسط ومناطق البلقان، يعكس تطور الحضارات. ومع بزوغ العصور البرونزية والحديدية، شهدت أوروبا تقنيات فخارية فريدة وانتشار استخدام الحديد. سنستكشف في هذا المقال مراحل الفخار في القارة الأوروبية وكيف أثرت على تشكيل الحضارات

الفخار في الثقافات الأوروبية الأخرى

الفخار في الثقافات الأوروبية الأخرى, في حين تطورت الثقافات التاريخية الكاملة في الشرق الأوسط و مصر و شمال أفريقيا تأسست أول مجتمعات و مستعمرات متحضرة في جنوب أوروبا، ظلت بقية أوروبا غارقة في عصور ما قبل التاريخ، مع أكثر من 2000 عام من التخلف الثقافي. بدأ استخدام البرونز في بلاد ما بين النهرين في وقت مواز لميلاد التاريخ المكتوب، و لكن في أوروبا، لم يبدأ العصر البرونزي حتى السنوات 2000 إلى 1800 قبل الميلاد، و استمر حتى السنوات 1000 إلى 900 قبل الميلاد، عندما بدأ ما يسمى بالعصر الحديدي

يأخذ الفخار أهمية أساسية في إنشاء تقسيم للعصور القديمة إلى فترات كما نرى

خلال العصر الحجري الحديث القديم، في بلدان شواطئ البحر الأبيض المتوسط و في منطقة البلقان، تم اكتشاف الفخار المزين بمطبوعات منقوشة على الفخار قبل معاجلته بالنار. في العصر الحجري الحديث الأوسط (الألفية الخامسة و السادسة قبل الميلاد)، بدأت ثقافات الدانوب و البلقان و ثقافات أوروبا الوسطى و الشمالية بالظهور و التوسع. الثقافة الدانوبية هي، إلى حد بعيد ، الأكثر أهمية 

و تمتد على مناطق الدول الحالية المجر و التشيك و سلوفاكيا و بولندا و النمسا و ألمانيا إلى حد ضفاف نهر الراين. كثيرا ما نكتشف في رواسبهم المواقع الأثرية هناط، تماثيل طينية لإناث. تلك القطع الفخارية بسيط و عادة ما تكون بلا مقبض، صغير إلى حد ما و ذو قواعد سفلية مستديرة، مزينة بشرائط خطية و متوازية تشكل تعرجات و حلقات حلزونية ذات ذوق رفيع. في أواخر العصر الحجري الحديث (الألفية الثالثة قبل الميلاد) ظهر في نفس المناطق المذكورة الفخار مختلف أو أحادي اللون (يختلف من الأسود إلى الرمادي و الأحمر الداكن)، مع سطح مصقول، مزين أحيانا بخطوط و أخاديد

ينتشر هذا الفخار، ذو الأشكال الأوروبية المميزة، في جميع أنحاء القارة إلى حتى شواطئ المحيط الأطلسي. في جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية ظهر نوع من المزهريات الذي يأخذ شكل جرس، و هي تقنية رائعة للغاية، بلغ إتشارها الشمال و بلاد الرافدين و الهلال الخصيب، مما أدى طمس الأنواعالتي إنتشرت في الدانوب

يقسم بعض المؤرخين العصر البرونزي إلى ثلاث مراحل و البعض الآخر يقسمه إلى أربعة. في العصر البرونزي الأول (من 1800 إلى 1600 قبل الميلاد) ازدهرت مكوناته في إسبانيا: في الجنوب، في أعالي منطقة الأرجار، في مورسيا و غرناطة و خاين و قرطبة. في الشمال بقيت الثقافات الجاليكية (الغاليكية). عاش الناس في قرى غالبا ما كانت محصنة. مارسوا الزراعة و تربية الحيوانات و صناعة الفخار و النسيج و التعدين بالذهب و الفضة و النحاس و خاصة البرونز

أنتجوا نوعا من الفخار بسطح داكن و لامع: مزهريات يأخذ القسم السفلي شكل حبة بيض. و غالبا ما كانوا يدفنون موتاهم في جرار كبيرة مع ممتلكاتهم الشخصية أو أسلحتهم. كانت المرحلة البرونزية الوسطى (1600 إلى 1300 قبل الميلاد) تدل على ذروة بناة الكاتافالك (حامل التوابيت)، في مراحل البرونز الأخير (1300 إلى 1300 قبل الميلاد) و البرونز النهائي (1100 إلى 900 قبل الميلاد) تم الحفاظ علي الكاتافالك (حامل التوابيت)  من قبل بناة ما يسمى ب “حقول الجرار” ، المعاصرين للعصور الوسطى اليونانية

بدأ العصر الحديدي على استحياء في الشرق الأدنى، بين الألفية الثالثة و الثانية قبل الميلاد ، مع استخدام نادر جدا للمعادن في الأدوات الزخرفية. كان لها أول تطور أقصى حقيقي لها مع الإمبراطورية الحيثية (ما بين حوالي عام 1800و 1250 قبل الميلاد)، و التي استمرت قوتها و نجاحها في الفتوحات، بالمناسبة، كانوا الوحيدين و السباقين الذين تمكنوا من استخدام الحديد، و الذين فقدوا كل شيء عندما لقنوا المصريين و الشعوب المجاورة الأخرى كيفية تطويع هذا المعدن، الذي يُعتبر أصعب و أكثر مقاومة من البرونز و الذي يمكن شحذه بشكل أفضل. في الواقع ، كان العصر الحديدي صانع مرحلة التاريخ

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للفخار. لمزيد من المقالات عن الفخار خاصة و العلوم عامة يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة