تاريخ – الألعاب الأولمبية

تاريخ – الألعاب الأولمبية

الألعاب الأولمبية

قبل بدء هذا المقال، الذي يحمل عنوان : « الألعاب الأولمبية »، من الضروري فهم أن استكشاف تاريخ الإنسان يغمرنا في قلب أسرار مجتمعات الإنسان و معارف أخرى، كاشفًا الأسرار والانتصارات من ماضينا الأصيل. هلمو معنا نكتشف هذه الخبايا في هذا المقال.

ملخص: الألعاب الأولمبية

تعتبر الألعاب الأولمبية في اليونان القديمة من أبرز التظاهرات الرياضية والثقافية في تاريخ البشرية. كانت هذه الألعاب ليست مجرد مسابقات رياضية، بل كانت تمثل رمزًا للتوحيد و التنافس السلمي بين الشعوب اليونانية المتنافسة. من خلال هذا النص، نلقي نظرة عميقة على تفاصيل هذه الألعاب الرائعة والقواعد التي كانت تحكمها، مما يعكس القيم والمبادئ التي جعلتها جزءًا لا يتجزأ من تراث اليونان القديم.

تاريخ – الألعاب الأولمبية

قيل أن زيوس قاتل والده كرونوس على سيطرة العالم في أوليمبيا. بعد الانتصار والسيطرة على أوليمبوس، نظم زيوس احتفالات كبرى، داعيًا جميع الآلهة للتنافس في عروض القوة والمهارة أمامه. خلال هذه الألعاب الأولمبية الافتتاحية، تفوق أبولو، المشهور بتنوعه، على هرميس، رسول الآلهة ذو الأقدام المجنحة.

هرميس، على الرغم من الارتباك الزائد، تخلص بسرعة من خيبة أمله، حيث تناسب طبيعته السريعة والمرحة التي تتناسب مع لقبه بسرعة عطارد. ولم يكتفي أبولو بتغلبه على هرميس، بل تمكن أيضًا من هزيمة آريس في الملاكمة، ضربة مذلة لإله الحرب. وبالتالي، أظهر أبولو، دون خوف من إثارة العداء حتى في العالم الإلهي، براعته.

يطل تمثال عملاق لزيوس على الميدان الرياضي، حيث يقدم الرياضيون في اليوم الأول للألعاب صلواتهم ويقسمون باللعب النزيه على مذبح الإله، يطلبون رضاه للفوز. تستمر المنافسات لمدة أربعة أيام كاملة، حيث يخصص اليومان الأولان للمتنافسين دون الثامنة عشر في الجري والمصارعة.

يتنافس الأشخاص الذين تجاوزوا الثامنة عشر إبتداءا من اليوم الثالث وما بعده. تشمل سباقات العدو كل من السباقات القصيرة وسباقات المسافات الطويلة. المبارزة، وهي مزيج من الملاكمة و المصارعة، تجعل المنافسين يتقابلون في قتال شديد الحماسة. على عكس ما يحدث في أماكن أخرى، يُحظر على الرياضيين في أوليمبيا ارتداء خوذات خاصة، يتبدالون الضربات القوية على الرأس بحيث تشبه تلك التي يمكن أن تسقط الثور. الإغريق، مثل البريطانيين في البحر الأبيض المتوسط، يفتخرون بجماجم قوية.

بشكل ملحوظ، بينما يُسمح بجميع أنواع الضربات، يُحظر العض والخدش. بعيدًا عن هذه القيود، يمكن للرياضيين استخدام أي وسيلة، وهم يعرفون جيدًا موافقة زيوس الضمنية. تستمر المباريات حتى يظهر أحد المنافسين علامات واضحة على التعب – مثل بصق الأسنان المحطمة، على سبيل المثال، أو توقفه تمامًا عن الاستجابة عندما يتعرض لضربة قاسية في البطن من خصمه.

تؤدي هذه الإشارات إلى وقف المصارعة، على الرغم أحيانًا من كونها متأخرة جدًا، مما يؤدي إلى وفاة الخاسر. يتم إعلان الفائز بعد ذلك، ويُستأنف الاحتفال. كان اليوم الرابع من الألعاب الأولمبية مخصصًا للبنتاثلون، الذي يتألف من خمسة رياضات: القفز، و الجري، و رمي القرص، و رمي الرمح، و المصارعة.

تتزامن سباق العربات مع المسابقات الرياضية في الملعب، حيث تأسر الجمهور. اليوم، من غير المعتاد أن تُعتبر مثل هذه السباقات “رياضة”، ما لم يكن الشخص يشبهها بسباقات السيارات الحديثة.

سائقوا العربات على غرار الفرسان القاسيين يوقعون بخصومهم إلى الأرض مع ضمان بقائهم هم على العربة. الفوز هو الهدف الوحيد للرياضيين الذين يتنافسون في الألعاب الأولمبية و المسابقات البانهيلنية الثلاث الأخرى الرئيسية: الألعاب الإيستمية (البرزخية) في كورينث، و الألعاب البيثية في دلفي، و الألعاب النيمية في البيلوبونيز.

يتلقى الفائزون جوائز، عادةً تتمثل في أكاليل الزيتون ترمز إلى الشهرة والشرف. بصحبة البهاء و الشرف، يعود الرياضي الفائز إلى منزله. يستقبله كبار الشخصيات من مدينته، مرافقينه بفخر إلى منزله. هناك، وسط التقدير العام، يضع تاجه المجيد على مذبح زيوس كتقديمة ثمينة.

يتبع هذا الحفل الرسمي وليمة كبيرة. وسط الأكل والشرب، تنتشر الأغاني والاحتفالات، كما هو معتاد في جميع الأراضي. في ساعات متأخرة من الليل، ترتدد الأصداء مع ترنيمة خاصة تمجد إنجاز الرياضي الفائز.

خاتمة: الألعاب الأولمبية

بينما نستلهم الفخر والتقدير من تاريخ الألعاب الأولمبية اليونانية القديمة، نتذكر أيضًا الروح الرياضية العظيمة والتضحية التي قدمها الرياضيون في سبيل المنافسة الشريفة والوحدة الإنسانية. تبقى هذه الألعاب مصدر إلهام للأجيال القادمة، تذكيرًا بأهمية الرياضة في بناء الروح والجسم، وتعزيز التفاهم والسلام بين الشعوب.

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم مطالعة طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على المعلومات الصحيحة حول تاريخ الإنسان و حضاراته. لمزيد من المقالات حول التاريخ و الأنثروبولوجيا و الحضارات و كل ما يدخل حيز التأريخ يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة