تاريخ – الفلسفة الإغريقية

تاريخ – الفلسفة الإغريقية

الفلسفة الإغريقية

قبل بدء هذا المقال، الذي يحمل عنوان : « الفلسفة الإغريقية »، من الضروري فهم أن استكشاف تاريخ الإنسان يغمرنا في قلب أسرار مجتمعات الإنسان و معارف أخرى، كاشفًا الأسرار والانتصارات من ماضينا الأصيل. هلمو معنا نكتشف هذه الخبايا في هذا المقال.

ملخص عام لمقال:تاريخ – الفلسفة الإغريقية

في عصر بيريكليس، تمتعت أفكار الناس بالاحترام الكبير، حيث كان للجميع الحق في التعبير عن آرائهم بحرية. في هذا الجو الفلسفي، نشأت تساؤلات عميقة حول طبيعة الكون وغايته. انبثقت الفلسفة كمحاولة لفهم هذه التساؤلات، بدءًا من ميليتوس وصولًا إلى إيطاليا الإغريقية، حيث تبارى العقول في البحث عن الحقيقة وراء الظواهر.

تاريخ – الفلسفة الإغريقية

خلال عصر بيريكليس، كانت أفكار الجميع محترمة لدرجة أن الجميع كانوا مسموحًا لهم بالتعبير عن أفكارهم. اجتمع المواطنون في الساحة العامة، وشاركوا في مناقشات لا تنتهي، يعبرون عن مخاوفهم بصوت مرتفع. كثيرون حضروا المدرسة، وكثيرون سافروا إلى الخارج، شهوتهم للمعرفة لا تنضب.

ولكن، على الرغم من محاولاتهم لتثقيف بعضهم البعض، بقيت العديد من الأسئلة دون إجابة. “ما هو الكون بالضبط؟” يتأملون. “ما هو الغرض من الحياة؟” يعودون إلى هذه الأسئلة نهارًا بعد نهار. عندما يقترب غريب ويسأل عما يناقشونه، يجيبون دائمًا: “الفلسفة!” في اليونانية، هذه الكلمة تعني “حب الحكمة”.

ولم تنشأ الفلسفة في أثينا بل في ميليتوس، مدينة يونانية في آسيا الصغرى، قبل ستمائة سنة قبل المسيح. هناك، طرح مجموعة من المفكرين السؤال: “من ماذا يتكون الكون؟”.

اقترح ثاليس أن الماء يجب أن يكون المادة الأساسية لجميع الأشياء، بينما جادل أناكسيمينس لصالح الهواء، مشيرًا إلى كيفية تحول السحب، المكونة من الهواء، في نهاية المطاف إلى ماء. اقترح أناكسيمندر أن المبدأ الأساسي هو مادة غير محددة: اللانهائية. لم تبدو أي من هذه التفسيرات صحيحة تمامًا، ربما لأن كل منها استمر في الاعتقاد بأن الكون يتألف من شيء واحد فقط.

ومع ذلك، كان لهؤلاء الرجال الجدارة في طرح السؤال ومحاولة الإجابة عليه من خلال مراقبة العالم من حولهم واستخدام التفكير المنطقي.

في عام 585 قبل الميلاد، ادعى ثاليس أنه يعرف ما يسبب الكسوف الشمسي. تنبأ بتاريخ الكسوف التالي، وحدث بالضبط كما توقع. ثم، بنى أناكسيماندر نموذجًا للسماء لدراسة حركات الكواكب. للمرة الأولى، وجد الرواة الأسطوريون وحكايات الآلهة أنفسهم في منافسة مع رجال العلم! في هذه الأثناء، في المدن اليونانية في إيطاليا، وصل رجال آخرون، يدرسون نفس المشاكل، إلى استنتاج مختلف حول لغز الكون.

أكدوا أنه يمكن شرح كل شيء بالرياضيات. اكتشف زعيمهم، بيثاغورس، قانونًا أساسيًا للهندسة. اليوم، لا يعرف أي طفل مدرسي بعيد عن النظرية الشهيرة: “في مثلث قائم الزاوية، يساوي مربع الوتر مجموع مربعي الضلعين الآخرين.” لاحظ بيثاغورس أيضًا أن الملاحظات الموسيقية تتبع ترتيبًا رياضيًا. وبمراعاة أن أشياءًا متباينة مثل الموسيقى والهندسة يمكن شرحها بالرياضيات، استنتج بشكل طبيعي أن “الأشياء في الحقيقة هي أرقام.”

لهذا، عارض آخرون من الفلاسفة أنه في حين أن الرياضيات تظهر بالفعل كيفية تقدم الأشياء، إلا أنها لا تشرح ما هي حقيقتها. وهكذا، استمرت النقاشات.

خاتمة شاملة لمقال:تاريخ – الفلسفة الإغريقية

وهكذا، باتت الفلسفة رحلة مستمرة لاكتشاف أسرار الكون ومعنى الحياة. برغم التطورات العلمية والفكرية، لا تزال الأسئلة الكبرى تحتاج إلى إجابات، والنقاشات الفلسفية تبقى حية. إن مساهمات رجال العلم والفلاسفة القدامى تذكرنا بأهمية النظر العميق والتفكير المنطقي في فهم أعمق للعالم من حولنا ولغز وجودنا فيه.

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم مطالعة طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على المعلومات الصحيحة حول تاريخ الإنسان و حضاراته. لمزيد من المقالات حول التاريخ و الأنثروبولوجيا و الحضارات و كل ما يدخل حيز التأريخ يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة