تاريخ – بصمة الرومان في التاريخ

تاريخ – بصمة الرومان في التاريخ

بصمة الرومان في التاريخ

قبل بدء هذا المقال، الذي يحمل عنوان : « بصمة الرومان في التاريخ »، من الضروري فهم أن استكشاف تاريخ الإنسان يغمرنا في قلب أسرار مجتمعات الإنسان و معارف أخرى، كاشفًا الأسرار والانتصارات من ماضينا الأصيل. هلمو معنا نكتشف هذه الخبايا في هذا المقال.

ملخص عام لمقال:تاريخ – بصمة الرومان في التاريخ

في عهد هادريان، تحوّلت روما إلى إمبراطورية تضم في طياتها عوالم صغيرة متعددة. رحلات هادريان لاستكشاف حدود إمبراطوريته ومعالمها البعيدة استمرت لثمانية أعوام، تركت أثرها في كل ركن. بينما تحوّل الرومان الأثرياء إلى سياح متحمسين، محاكين لإمبراطورهم في استكشاف الأراضي الغريبة. تميزت هذه الفترة بتفتح الثقافات وازدهار المعمار والتقنيات الهندسية، مما جعل إرث الرومان يتحدث عنهم لقرون عديدة.

تاريخ – بصمة الرومان في التاريخ

روما، التي كانت في السابق مدينة بسيطة، أصبحت كونًا صغيرًا حقيقيًا. تحت حكم هادريان، استمرت البوقات التي سبقت الإمبراطور في رحلاته في الإمبراطورية في الصدور في إسبانيا وبريطانيا العظمى وسوريا بنفس تكرارها في إيطاليا. كان هادريان فضوليًا لمعرفة ما يحدث في كل زاوية من إمبراطوريته. أراد مراجعة القوات التي تحرس حدوده بنفسه، وزيارة الحصون شخصيًا، ومراقبة كيفية أداء حكام المقاطعات المختلفة لواجباتهم. استمرت رحلات هادريان في جميع أنحاء الإمبراطورية لا تقل عن ثمانية أعوام.

اتبع طرق وبحار الرومان التي أزالت القوة الرومانية القراصنة عنها. لذا، عندما توقف ليأخذ نفسًا، كان يستطيع أن يفخر بمعرفته بالإمبراطورية الواسعة التي كان سيدها القاهر. بدورهم، تحول الرومان الأثرياء، محاكين إمبراطورهم، إلى سياح متحمسين. كانت اليونان وجهة مرغوبة للغاية. احتشد الإيطاليون هناك بفارغ الصبر، حريصين على زيارة هذا البلد الذي اعتبروه غريبًا ومختلفًا.

مثل السياح في القرن التاسع عشر، تجمعوا حول المعالم الشهيرة في أثينا، واشتروا “التذكارات” على شكل تماثيل أو فخار، وتجولوا في ساحات المعارك القديمة التي وصفها بلوطارخ. بعضهم فضل زيارة مصر. أحبوا التسوق في الإسكندرية، التي كانت لا تزال مدينة جميلة ومركزاً تجارياً نشطاً.

رحبوا بالابحار عبر النيل إلى ممفيس وطيبة في قوارب مجهزة بشكل جيد. في الغال وألمانيا، وشمال أفريقيا، وإسبانيا، وبريطانيا العظمى، ازدهرت مدن جديدة في أراضٍ كانت سابقاً برية. لم تكن لهذه المدن شيء يحسد عليه بالمقارنة مع تلك في الشرق! في أثينا، فحص هادريان بعناية فائقة أجمل المعالم في العالم. اعترف بأنها بالفعل رائعة. في نقطة ما، أُظهرت له الأسس، التي كانت مغطاة بعدد قليل من الأعمدة النادرة، لمعبد ضخم. كان طاغية قديم من أثينا، بيسيستراتوس، قد بدأ هذا المعبد قبل نحو ستمائة عام.

كان المشروع ضخمًا لدرجة أنه لم يتم إكماله أبدًا. تخلى خلفاء بيسيستراتوس عنه. فحص هادريان البناء غير المكتمل بعناية، ثم دعا عماله، وتم إكمال المعبد. قام يوناني بتصميم الخطة، لكن كان الروماني من نفذها! تكررت هذه القصة في جميع أنحاء الإمبراطورية. فعلا، استمر الرومان في استعارة أفكار معمارية من اليونانيين، تماما كما استعاروا أساليب التعليم منهم: لأن هذه الأفكار والأساليب كانت جيدة! في الواقع، لم تكن الرومان مهندسين: كانوا مجرد مبلطين رائعين.

بالمثل و بكل صبر و حزم، كيلومترًا بعد كيلومتر، رصوا طرقًا رائعة عبر الصحاري والجبال لتشع في أقاصي الإمبراطورية. تمتد جسورهم وقنواتهم المائية فوق الأودية والأنهار بأقواسها الحجرية الضخمة المبهرة.

كانت الإتروسكيون، الأوائل، قد علموا الرومان فن بناء الأقواس الصلبة عن طريق قطع الحجر بطريقة معينة. بعد سبعة أو ثمانمائة عام، أصبح التلاميذ مبانيين متقنين استخدموا الأقواس لتعزيز أكبر المعالم التي بناها أيدي البشر على الإطلاق. عندما اكتشف الرومان سر الخرسانة، فازوا. زينوا معابدهم بقباب كبيرة، وكانت نهاية الأسقف الخشبية الخطرة.

اندفعت أقاصي الإمبراطورية بجنون البناء: في كل مكان، ارتفعت الأقواس بشكل أعلى وأسمك وأقوى. ولقرون، وقفت هذه الأقواس، تحدياً للزمن، وثبتت للعالم أن الرومان قد مروا من هنا.

خاتمة شاملة لمقال:تاريخ – بصمة الرومان في التاريخ

من دون توقف انطلقت الإمبراطورية الرومانية نحو الإبداع والتطوير، حيث برعت في البناء والهندسة بشكل استثنائي. بقوة إرادة هادريان وتفاني الرومان في التطوير والاستكشاف، باتت الروما البسيطة مركزًا للحضارة والابتكار. وهكذا، تبقى الآثار الرومانية العظيمة شاهدًا على عظمة هذه الحضارة التي أثرت بشكل عميق على مسار التاريخ البشري وأرجاء العالم.

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم مطالعة طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على المعلومات الصحيحة حول تاريخ الإنسان و حضاراته. لمزيد من المقالات حول التاريخ و الأنثروبولوجيا و الحضارات و كل ما يدخل حيز التأريخ يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة