حلوى غريبية

حلوى غريبية

غريبية

بطاقة فنية حول حلوى غريبية

مرحبا بكم في قسم المأكولات التقليدية. نقدم لكم في هذه المقالة كيفية تحضير حلوى غريبية. و هي حلوى معروفة جدا في كل من تونس و الجزائر و المغرب و تعتبر حلوى شعبية عند الجالية في الغربة من التونسيين و الجزائرين و المغاربة

  1. مدة الطهي: ما يقارب 15 دقيقة
  2. عدد الأشخاص: ما بين 05 إلى 06  أشخاص
  3. تقديم الطبق: يقدم في قهوة الصباح و المساء و في أي وقت
  4. طبيعة الوصفة: تقليدية

مقادير تحضير حلوى غريبية

  1. مقدار 500 غرام من الفرينة
  2. مقدار 250 غرام من الزبدة اللينة
  3. مقدار 200 غرام من السكر الرطب
  4. مقدار 100 غرام من اللوز المسحوق الرطب
  5. كمشة من اللوز المرحي

مراحل تحضير حلوى غريبية

  1. في وعاء كبير، ضع الزبدة والسكر وادمجهما جيدًا حتى تتكامل.
  2. أضف الفرينة المغربلة واللوز المرحي، واستمر في العجن حتى تحصل على عجينة لينة.
  3. خذ كمية من العجينة وشكلها إلى كرات صغيرة، ثم ضعها في كف يدك اليسرى.
  4. قم بتكوير العجينة بين كفتي يديك حتى تحصل على شكل هرمي مسطح من القاعدة.
  5. كرر هذه الخطوة مع باقي العجينة.
  6. أنثر مسحوق اللوز أو القرفة على أعلى كل قطعة.
  7. ضع القطع على صينية فرن غير مدهونة.
  8. أدخل الصينية إلى الفرن المُسخن مسبقًا على درجة حرارة 180 درجة مئوية لمدة تتراوح بين 10 و 15 دقيقة أو حتى يصبح لونها ذهبيًا.
  9. بعد إخراجها من الفرن، اترك الغريبية حتى تبرد تمامًا.
  10. يمكن تخزين الغريبية في أوانٍ محكمة الإغلاق بعيدًا عن الضوء المباشر للحفاظ على طراوتها ونكهتها لفترة طويلة.

يجب التفريق بين حلوى الغريبية العادية و حلوى غريبية اللمبوط فحلوى الغريبية العادية تأخذ الشكل المخروطي, أما حلوى غريبية اللمبوط فشكلها يتغير لأخذ شكل تذبذبات جميلة

حلوى غريبية اللمبوط حلوى تتألف من كلمتين أما الأولى: غريبية فتأخذ شكلا مخروطي شبيه لتك المعالم الأثرية التي تنتشر في نوميديا القديمة (الجزائر حالي), و هي تشبه الأهرامات إلا أنها مخروطي الشكل, أما الكلمة الثانية: اللمبوط و هي الأداة التي تستعملها ربات البيوت التونسيات و الجزائريات و المغربيات في صنع هذه الحلوى البسيطة و اللذيذة في نفس الوقت, و اللمبوط هو القمع باللغة العربية الذي نستعمله في ملء القوارير و تنتهى حافته الضيقة بتشوهات هي من تجعل شكل الحلوى جميلة 

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

: نبذة عن الوصفة و كتابة الوصفة

الوصفة المقدمة في هذا المقال مستوحاة من كتاب الطبخ الجزائري، وهو عمل أسطوري يتميز بغلافه الخارجي ذو اللون الأصفر الشهير، الذي يعتبر رمزًا بين السيدات اللواتي يقضين وقتًا في المنزل. يُعتبر هذا الكتاب من الأعمال التي انتشرت في بيوت العائلات الجزائرية، وربما العائلات التونسية والمغربية أيضًا، حيث انتشر مثل النار في الهشيم. يُقدم الكتاب باللغة الفرنسية في نسخته الأصلية، وقد كتبه السيدة الراقية لويزة بوكساني، الخبيرة في فنون الطبخ التقليدية المغاربية

لويزة بوكساني ليست مجرد مؤلفة كتاب، بل هي سيدة طبخ متواضعة ومحترفة، تمتلك خبرة واسعة في فنون الطهي التقليدية. في مقدمة الكتاب، تشارك لويزة بوكساني قصتها وخبرتها في عالم الطهي بتواضع وتوجيهات قيمة للقراء

تم تأليف هذا الكتاب في السبعينيات، ولا يزال يحتفظ بجاذبيته وقيمته حتى يومنا هذا. وقد تم تعريبه من قبل أبو برهان، الذي أضاف له اللمسات العربية ليكون متاحًا لجمهور أوسع

الكتاب ليس مجرد مجموعة من الوصفات، بل يعكس تراثًا غنيًا من الطهي المغربي والجزائري والتونسي، حيث تتجسد فيه الثقافة والتقاليد والتراث المحلي لهذه البلدان. يحتوي الكتاب على مجموعة متنوعة من الأطباق، بدءًا من المقبلات والشوربات وصولاً إلى الأطباق الرئيسية والحلويات التقليدية، مما يجعله مرجعًا هامًا لكل من يهتم بفنون الطهي الشرقية

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم شهية طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على مكونات الوصفة التقليدية لهذه الحلوى و هذا من أجل تحظير الطبق. لمزيد من المقالات في عالم الطبخ التقليدي خاصة و العلوم عامة يُرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة