شاي بالنعناع

شاي بالنعناع

شاي بالنعناع

بطاقة فنية حول طبق شاي بالنعناع

مرحبا بكم في قسم المأكولات التقليدية. نقدم لكم في هذه المقالة كيفية تحضير شاي بالنعناع. و هو مشروب معروف جدا في كل من تونس و الجزائر و المغرب و يعتبر مشروب شعبي في مصر و في ليبيا أيضا

مدة الطهي: سريع التحضير

عدد الأشخاص: ما بين 05 إلى 06 أشخاص

تقديم الطبق: يقدم في الغذاء و العشاء

الوصفة: تقليدية

مقادير تحضير طبق شاي بالنعناع

بالنسبة لمقدار نصف لتر من الماء

ملعقتان صغيرتان من الشاي الأخضر

ربطة صغيرة من النعناع الأخضر

مقدار 06 ملاعق كبيرة من السكر الرطب

مراحل تحضير طبق شاي بالنعناع

قم بغلي الماء في إناء على النار.

أغسل الإناء بالماء الساخن لتسخينه وتجهيزه لاستقبال الشاي.

في الوقت نفسه، اغسل النعناع بالماء البارد لتنظيفه جيدًا.

ضع الملعقتين الصغيرتين من الشاي في الإناء المسخن.

أسكب نصف لتر من الماء المغلي فوق الشاي.

أضف السكر إلى الشاي وقم بالتحريك حتى يذوب السكر تمامًا.

أضف أوراق النعناع إلى الإناء واترك الشاي يغلي لبضع دقائق ليستمر في استخلاص نكهة النعناع.

بعد ذلك، صب الشاي في أكواب التقديم واتركه ليستريح لبضع دقائق قبل التقديم.

يمكن تقديم الشاي النعناع ساخنًا أو باردًا، حسب تفضيلات الأشخاص و أذواقهم.

فوائد شاي بالنعناع

شاي النعناع يتميز بفوائد صحية متعددة، حيث يعتبر هذا المشروب اللذيذ خيارًا مفيدًا لتعزيز الصحة العامة. يساهم شاي النعناع في تهدئة الجهاز الهضمي، حيث يساعد على تخفيف الانتفاخ والغازات، مما يعزز الراحة المعدية ويسهم في تحسين عملية الهضم

بفضل خصائصه المهدئة، يُعتبر شاي النعناع فعّالًا في تسكين الصداع والتوتر العصبي، مما يجعله خيارًا مثاليًا للترويح عن العقل والجسم. كما يُظهر النعناع خصائص مضادة للالتهابات، مساهمًا في تحسين حالة الجلد ومكافحة التهيج

شاي النعناع يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة، ما يسهم في مكافحة التأكسد والوقاية من الأمراض المزمنة. يُعَدّ تناول هذا الشاي خيارًا مناسبًا لتعزيز جهاز المناعة وتعزيز صحة الجسم بشكل عام

 يعد شاي النعناع إضافة مستحسنة للروتين اليومي، حيث يمكن لمذاقه اللذيذ وفوائده الصحية أن يجعله اختيارًا شعبيًا للحفاظ على صحة جيدة والتمتع بلحظات هادئة ومريحة

الشاي و أنواعه في العالم

الشاي يشكل جزءاً لا يتجزأ من تقاليد مختلفة حول العالم، وتتنوع أنواعه بتفاوت النكهات والخصائص الصحية. يمتاز الشاي بتاريخ طويل من الاستهلاك والاحتفال. يُعد الشاي الأسود هو الأكثر شيوعًا، ويأتي من أوراق الشاي المخمرة، ويتميز بنكهته القوية ولونه الداكن

أما الشاي الأخضر، فيتم تجفيف أوراق الشاي دون تخمير، مما يحافظ على نكهته الطبيعية ويُعزز فوائده الصحية. وهو شائع في الثقافة الصينية واليابانية. من جهة أخرى، يتميز الشاي الأبيض بأنه يتم جنيه في وقت مبكر، ويحتفظ بلونه الفاتح وطعمه اللطيف

الشاي الأولونغ يمثل توازنًا مثاليًا بين الشاي الأخضر والأسود، حيث يخضع لتخمير جزئي، مما يخلق مزيجًا فريدًا من النكهات. وهناك الشاي الأحمر الصيني المعروف باسم بوير، والذي يكتسب طابعًا خشبيًا ونكهة مستدامة

في الختام، تتنوع أنواع الشاي حسب الطريقة التي يتم فيها جني وتحضير الأوراق، وكل نوع يحمل معه تاريخًا وتقاليد فريدة، مما يجعل عالم الشاي متنوعًا وشيقًا لمحبيه حول العالم

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم شهية طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على مكونات الوصفة التقليدية و هذا من أجل تحظير المشروب. لمزيد من المقالات في عالم الطبخ التقليدي خاصة و العلوم عامة يُرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة