طائر أبو قلنسوة

طائر أبو قلنسوة

طائر أبو قلنسوة

ذكر طائر أبو قلنسوة

لمحة مُختصرة عن طائر أبو قلنسوة

يُعرف طائر أبو قلنسوة أو كما يسمى أيضا طائر الخوري أو طائر أنثى الشماس في علم الطيور بإسم  Sylvia Africapilla. و هو بذاته ينتمي إلى فصيلة طيور الصادحة التي تنتمى إلى رتبة Piciformes. ستغطي هذه الدراسة جميع الأجزاء الضرورية في علم الطيور من أجل الحصول على رؤية أفضل لهذا الطائر

البُنية و البيئة عند طائر أبو قلنسوة

طول طائر أبو قلنسوة: 14 سم؛ طول الجناح مطوي: 68-81 مم؛ مد الجناحين: 23 سم؛ الذيل: 57-65 مم؛ المنقار: 13 مم. الوزن: 20 جرام

ذكور طائر أبو قلنسوة البالغة: قبعة ريشية سوداء اللون؛ القسم العلوي (الظهري) من جسم الطائر رمادي يميل إلى البني الزيتوني؛ ظهر الرقبة و بقية الرأس و الصدر رمادي بتدرج الرماد؛ البطن أبيض متسخ و الأجنحة مشوبة بالرمادي المصفر. منقار أسود و عين بنية حمراء و الأرجل رمادية

أنثى طائر أبو قلنسوة

أنثى طائر أبو قلنسوة

إناث طائر أبو قلنسوة البالغة: قبعة ريشية صهباء؛ و يكون القسم العلوي (الظهري) من الجسم داكنا أكثر من الذكر

مثل معظم الطيور الدخلية (الصداحة المغردة)، فإن التلون الريشي الذي يملكه طائر أبو قلنسوة لا يجلب له التألق بين طيور الغابة. فما يملكه سوى: البني الزيتوني و الرمادي و الأبيض الباهت، حيث تظهر القبعة الريشية سوداء اللون عند الذكور و اللون الأصهب عند الإناث. و بمستوى التلون الريشي المتواضع، يقابله سلوكه و عاداته أيضا. في الواقع، و على الرغم من أنها أحيانا ما تجثم على أعالي أغصان الأشجار في رحلاتها اليومية، يتجنب طائر أبو قلنسوة إظهار نفسه في وضح النهار

عينات صوتية لطائر أبو قلنسوة

يبقى السلوك المعتاد لطائر أبو قلنسوة هو البقاء قريبا من الظلال التي توفرها الأشجار، و الشجيرات الصغيرة، و التحوطات ، و النباتات المتسلقة، هذه هي الأماكن التي تشعر فيها هذه الطيور بالأمان. يمكن لهذه الطيور المُغَامَرَةَ و السكن في الحدائق التي غرسها البشر طالما أنها لا تزال تحتفظ بنسب ملموسة من اللمسة البرية و المستقلة التي تحبها. تزداد ثرثة ذكر طائر أبو قلنسوة و يعلو تغريده ما بين شهر أفريل و جويلية، لتتناقص الكثافة و الثرثرة مع نهاية الموسم. يفضل هذا الطائر أن يظل مختبئًا أثناء التغريد، يطلق الطائر أصوات حادة و أخرى شبيهة بالناي، تبدأ بزقزقة خفيفة و تنتهي بفيض من الأصوات المتتالية. أما في حالة تأهب الطائر، هناك نسمع أيضًا أصوات حادة و عصبية

النظام الغذائي عند طائر أبو قلنسوة

يحتاج طائر أبو قلنسوة إلى نظام غذائي متوازن للبقاء على قيد الحياة. مثل أبناء عمومتها، فهو يأكل الكثير من الحشرات و اليرقات و العناكب و الديدان. في الصيف، يتغذى على الثمار الغنية بالعصير، بينما في فصل الشتاء تكفيه ثمار التوت لبقى على قيد الحياة

التكاثر عند طائر أبو قلنسوة

بحلول شهر أفريل، تسبق ذكور و إنات طائر أبو قلنسوة في رحلة العودة لأرض الوطن حتى تتمكن من السيطرة على أراضي النفوذ الخاصة بها. قبل وصول الإناث ببضعة أيام، ينتهز الذكور الفرصة لإختيار مجموعة من المواقع المثالية لبناء العش، لكن إختيار الموقع النهائي يرجع للإناث. و إن كان يرجع لهن الخيار في مساعدة أو عدم مساعدة الذكور في بناء العش فإنهن هن من سيقمن بفرش القسم الداخلي للعش بالمواد التي تختارهن بعناية، يأخذ العش شكل كوب طويل نوعا ما، مبني من السيقان و الجذور الجافة، و الطحالب و بعض من العناصر النباتية المريحة الغير قاسية. العش مموه جيدًا بين الغطاء النباتي، كأن يكون بين أغصان شجيرة دائمة الخضرة أو بين أغصان شجرة العوسج البري (العليق الشجري)

بيض طائر أبو قلنسوة

بيض طائر أبو قلنسوة

تضع أنثى طائر أبو قلنسوة  5 بيضات بداية من نهاية أفريل إلى شهر ماي. يكون لون البيض رمادي بل رمادي ممغر مع البقع الرمادية و البنية. متوسط قطر البيضة: 14 × 19 مم؛ الوزن: 2 جرام. يقوم كلى الزوجين بدور الحضانة التي تمتد إلى أسبوعين كاملين، و تكون الرعاية الليلية من مسؤولية الأنثى. كما يتقاسمان أمر التغدية و رعاية الصغار بعد الفقس. يغادر صغار طائر أبو قلنسوة العش عندما يبلغون من العمر 10 أيام و يصبحون مستقلين بعدها بفترة وجيزة

يمكن للأنثى أن تبيض للمرة الثانية بعد إستقلال الصغار و خروجهم من العش

الهجرة عند طائر أبو قلنسوة

إذا كان طائر أبو قلنسوة في جنوب أوروبا تأخذ طابع الإستقرار، فإن تلك الموجودة في الشمال و الوسط و الشرق تهجر أراضيها بداية من سبتمبر. في طريق هجرتهم إلى البلدان المشمسة، ينتقلون هناك لقضاء فصل الشتاء الدافئ في أراضي إفريقيا الإستوائية، بعض منهم يتوجه إلى شرق البحر الأبيض المتوسط ​، و هذا طبعا مقتصر على ما إذا كانوا قادمون من أوروبا الغربية أو من الدول الاسكندنافية و شرق القارة

مناطق إنتشار طائر أبو قلنسوة

يتكاثر طائر أبو قلنسوة في كامل أوروبا، بإستثناء أيرلندا الغربية و أسكتلندا و شمال الدول الاسكندنافية. تغطي منطقة إنتشارهم، التي تم إحصاء فيها عدة سلالات فرعية، جزر الرأس الأخضر و جزر الأزور البرتغالية و شمال إفريقيا و تركيا و تمتد إلى جبال الأورال

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات متنوعة أخرى

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للطيور. لمزيد من المقالات عن عالم الطيور و الحيوان خاصة و العلوم عامة يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة