طائر الحسون التفاحي

طائر الحسون التفاحي

ذكر طائر الحسون التفاحي

لمحة مُختصرة

يُعرف طائر الحسون التفاحي في علم الطيور بإسم Carduelis Cannabina. و هو بذاته ينتمي إلى فصيلة الشرشوريات التي تنتمى إلى رتبة Passeriformes. ستغطي هذه الدراسة جميع الأجزاء الضرورية في علم الطيور من أجل الحصول على رؤية أفضل لهذا الطائر

البُنية و البيئة

الطول: 13 سم؛ طول الجناح مطوي: 78 مم؛ مد الجناحين: 24 سم؛ الذيل: 53 مم؛ المنقار: 10 مم. الوزن: 18 جرام

الذكر البالغ: الجبهة و الصدر محمران. بطن أبيض أما القسم العلوي (الظهري) المتبقي من جسم الطائر بني شاحب. ريش القوادم و المناكب و الخوافي سوداء مع حواف بيضاء؛ المنقار أسود بما في ذلك العيون و الساقين

أنثى طائر الحسون التفاحي

الأنثى البالغة: يشبه مظهر الأنثى الذكر ماعدا الجبين و الصدر فيأخذان اللون البني المبقع باللون البني الداكن

بمنقاره الصغير المستدير و ذيله المنقسم إلى شقين و رأسه المستدير ، يجمع طائر الحسون التفاحي جميع خصائص رتبة الشرشوريات. للوهلة الأولى، يبدو أن مظهرها يشبه مظهر أنثى عصفور الدوري. و مع ذلك، يتغير لون كسوة الذكر في فصل الربيع ليتحول لون صدره و جبهته إلى اللون الأحمر الوردي. في حين تحافظ الأنثى على تلون كسوتها البنية الشاحبة عبر جميع الفصول

عينات صوتية للطائر

طيور نشيطة و ثرثارة، لا تخشى طيور الحسون التفاحي من أن تُلاحظ. سواء كانت بمفردها أو في جماعات، يحطون و يقلعون في نفس الوقت، بطيرانهم المتموج، ثم الهبوط معًا مرة أخرى. يحبون الوقوف بشكل بارز منكشف على أغصان الأشجار الموجودة على حواف الأحراش، كما أنهم يقضون الكثير من الوقت على الأرض يلتقطون الغذاء

تفضل طيور الحسون التفاحي بناء الأعشاش في المساحات النباتية المفتوحة و الأراضي المنبسطة و في حقول كروم العنب و المستنقعات و التي تتوفر على الشجيرات اللازمة

تخاطر أحيانا هذه الطيور بأنفسها بالإقتراب من مساكن البشر، و مع هذا الإقتراب الخطِر، فهي تظل خارج المدن و التجمعات البشرية حيث يتكاثر هناك طيور الدوري بشكل خاص

عند مشاهدة سلوك طيور الحسون التفاحي خاصة بالتأمل في تلك البساطة في علاقاتهم، و الغياب شبه الكامل للتنافس بين طيور نفس النوع و بين المجموعات، فليس من المستغرب أن نسمع في تغريداتهم الطاقة الإيجابية على طول أوقات السنة. الصوت واضح، ذو رنين خفيف، و تغريدهم جذاب، مع في كل تلك المقاطع الصوتية الرنانة، أين تتشكل مقاطع صوتية متنوعة في كل مرة

النظام الغذائي

تتغذى طيور الحسون التفاحي بشكل أساسي على بذور التي يسميها البشر بالأعشاب الضارة و التي يضاف إليها عدد قليل من الحشرات في فصل الربيع

التكاثر

تعيش أحيانا طيور الحسون التفاحي في أزواج منعزلة، و أحيانًا في مجموعات صغيرة، تتكيف طيور الحسون التفاحي مع جميع التغيرات و البيئات. الأنثى وحدها من تتكفل ببناء العش فتحمل الجذور و الأغصان و الأعشاب اللازمة لبناء العش الذي تفرشه في الداخل بشعر الخيل و المواشي. تبنيه الأنثى بين أغصان الشجيرات أو الأشجار كثيفة الأغصان، و غالبًا ما تكون منخفضة نسبيا

بيض طائر الحسون التفاحي

تضع الأنثى في أوائل شهر ماي من 4 إلى 6 بيضات. و تكون ذات خلفية بيضاء شاحبة منقط مع البني المحمر و الأسود. متوسط قطر البيضة: 13 × 18 مم؛ الوزن: 1.5 جرام

تعتني الأنثى بالبيض طوال فترة الحضانة التي تمتد إلى 12 يومًا، ثم يشاركها الذكر في رعاية و تغذية الصغار. تترك الصغار العش عندما يبلغون من العمر 13 يومًا و يبقون على إتصال بوالديهم لمدة أسبوعين آخرين قبل الإستقلال الكلي عنهم

يمكن حينها للأنثى أن تضع البيض للمرة الثانية ما بين شهر جوان و شهر جويلية

الهجرة

تعتبر طيور الحسون التفاحي التي تقطن القسم الشرقي من أوروبا و المناطق الشمالية طيورا مهاجرة، في حين تكون طيور الحسون التفاحي التي تقطن المناطق ذات المناخ المتوسطي طيورا آبدة مقيمة​​، تصل بعض الطيور المهاجرة القسم الأوروبي المطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط و بعضها من يغامر ليصل إلى شمال إفريقيا

مناطق الإنتشار

تنتشر طيور الحسون التفاحي في جميع أنحاء أوروبا، من جنوب إسبانيا إلى بحر البلطيق. في الجنوب، تمتد منطقة التعشيش حتى شمال إفريقيا و تتجه نحو الشرق لتصل إلى سهل سيبيريا

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للطيور. لمزيد من المقالات عن عالم الطيور خاصة و عالم الحيوان عامة يرجى زيارة تصنيف الحيوانات الذي يحتوي على المزيد من هذه المقالات

جديد الطيور