طائر النشقار الشائعة

طائر النشقار الشائعة

ذكر طائر النشقار الشائعة

لمحة مُختصرة

يُعرف طائر النشقار الشائعة أو كما يسمى بطائر الشفشافة في علم الطيور بإسم  Phylloscopus Collybita. و هو بذاته ينتمي إلى فصيلة طيور الصادحة التي تنتمى إلى رتبة Piciformes. ستغطي هذه الدراسة جميع الأجزاء الضرورية في علم الطيور من أجل الحصول على رؤية أفضل لهذا الطائر

البُنية و البيئة

الطول: 11 سم؛ جناح مطوي: 51-59 مم؛ مد الجناحين: 17 سم؛ الذيل: 48-52 مم؛ المنقار: 11 ملم. الوزن: 7 جرام

الطيور البالغة: يأخذ القسم العلوي (الظهري) من جسم الطائر بما في ذلك القبعة الريشية و الخدين اللون الزيتوني المخضر، الحاجبين صفراوان؛ ريش الطيران و ريش الذيل زيتوني مخضر؛ الجانب السفلي (الباطني) من جسم الطائر أبيض مع مسحة صفراء على مستوى الصدر و الجزء السفلي من الذيل. المنقار أسود و العين بنية مسودة و الأرجل البنية

أنثى طائر النشقار الشائعة

تتمع طيور النشقار الشائعة بالرشاقة و الجسم النحيل، و ترجع هذه الرشاقة و السرعة إلى إمتلاكها لريش وظيفي بعيد عن التمظهر الزائد. يمتزج اللون الأخضر الزيتوني في القسم العلوي (الظهري) لطائر النشقار الشائعة بالأبيض المصفر الموجود في القسم السفلي (البطني) من جسمه و يعطي هذا التمازج تمويه ذكي للتلاعب بإنعكاسات أشعة الشمس على أوراق الشجر سواء في الأماكن المكشوفة أو الأماكن الظليلة إذ ينجم عن هذه الإنعكاسات ألوان ثانوية، تمكن الطائر التستر بينها. و مع ذلك، في حياته اليومية، لا يهتم هذا الطائر بالحذر المفرط كباقي الطيور؛ فيمكننا أن نراه بوضوح و هو يرفرف على أطراف الأغصان، يهز ذيله بعصبية، أو أن يطير بين الأوراق، و ينزلق بين أغصان الشجيرات

هناك في تلك الأماكن الظليلة التي تصلها أشعة الشمس و لا تصلها أنظار المتربصين و الفضوليين، تطلق طيور النشقار الشائعة و بكل حرية أصوات   حادة و متكررة، و التي منها جائت التسمية الإنجليزية Chiffchaff. هذه السلسلة من الصرخات التي ترن مثل الأصوات التي يحدثها سقوط العملات المعدنية، و التي تخرج من الحنجرة بنبرة و إيقاع ثابتين، تتخللها أحيانًا صرخات أشد حدة من سابقاتها

عينات صوتية للطائر

لا يرتبط طيور النشقار الشائعة بالبئية المحلية التي تعيش فيها، و مادمت هذه المنطقة تتوفر على الأشجار و الشجيرات و بالتالي الغذاء الذي يمكنه من الإستمرار في الحياة و التكاثر فلا داعي لأن يكترث بأكثر من هذا. تفضل طيور النشقار الشائعة التحوطات السميكة و الكثيفة. كما أنها تحب حواف الغابات الكبيرة، و المتنزهات و الحدائق أيضًا، شريطة أن تبقى فيها لمسات الطبيعة البرية المتوحشة

النظام الغذائي

كثيرة الحركة بين الأغصان، تنقر هنا و هناك، تتغذى هذه الطيور على الحشرات الصغيرة، و بيض الحشرات و يرقاتها، و كذلك العناكب، و التوت البري الشهي المتوفر بكثرة مع بدايات الخريف

التكاثر

بعد إنتهاء فصل الشتاء تعود الطيور إلى أرض الوطن و تصل الذكور قبل الإناث، تغتنم الذكور هذه الفرصة للبحث عن الأماكن الجيدة لبناء الأعشاش و تدافع عنها حتى وصول الإناث، ثم تنطلق في رحلة البحث عن أنثى للتزاوج. و ربما كانت هذه هي الأشغال الهامة للذكور بعد إنتهاء موسم هجرة العودة. تتولى الأنثى وحدها جميع الأعمال البنائية و المنزلية المتبقية. فتبدأ أعمالها من عملية بناء القسم الخارجي للعش، تجمع الطحالب و الأغصان الهشة و الأوراق الميتة و العشب الجاف حتى يأخذ شكل الكرة المكتملة تاركة جزء جانبي بمثابة المدخل و المخرج من و إلى العش ثم تقوم بتبطين القسم الداخلي بالريش. تستطيع هذه الطيور بناء أعشاشها على الأرض أو أن تعلقه على أحد أغصان أشجار العوسج (التوت البري)، أو غائصا بين متاهات اللبلاب أو أن يوضع على غصن شجرة الشوح الصنوبري، بشرط أن يكون دائمًا مموهًا جيدًا

بيض طائر النشقار الشائعة

تضع الأنثى بيضاتها الستة إبتداءً من نهاية شهر أفريل حتى شهر ماي. يكون لون البيض ذو خلفية بيضاء لامعة، منقط باللون البني المحمر خاصة حول القاعدة الكلسية العريضة. متوسط قطر البيضة: 12 × 15 مم؛ الوزن: 1 جرام. تستمر فترة الحضانة لأسبوعين، التي تقوم بها الأنثى وحدها من دون مشاركة الذكر. يتناوب الذكر و الأنثى في تربية الصغار و تغذيتهم، حتى يتركون العش بعد بلوغهم 14 يومًا. ليصبحون مستقلين نهائيا بعد 7 أيام. تضع الأنثى البيض للمرة الثانية نهاية شهر جوان أو شهر جويلية

الهجرة

بإقتراب شهر أوت، تبدأ طيور النشقار الشائعة بالهجرة جنوبا و تبدأ هجرتها في أوقات الليل فهم بهذا مهاجرون ليليون. و مع حلول الأيام الأولى لشهر نوفمبر تكون المواطن الأصلية لهذه الطيور خالية منهم، إحتفاء كلي، بإستثناء سكان الأجزاء الجنوبية من أوروبا مستقرة آبدة سلوكا و غريزة و الذين سيختلطون مع بعض المهاجرين الشمالين. في حين هناك من يواصل رحلة الهجرة و قضاء الشتاء في جنوب إسبانيا و في إفريقيا الاستوائية

مناطق الإنتشار

هناك سلالات مختلفة لطيور النشقار الشائعة، تتوزع هذه الطيور في جميع أنحاء أوروبا بإستثناء شمال الدول الاسكندنافية، ثم يمتد إنتشارها إلى سيبيريا كلها

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للطيور. لمزيد من المقالات عن عالم الطيور خاصة و عالم الحيوان عامة يرجى زيارة تصنيف الحيوانات الذي يحتوي على المزيد من هذه المقالات

جديد الطيور