طائر قنبرة الغيط

طائر قنبرة الغيط

طائر قنبرة الغيط

ذكر طائر قنبرة الغيط

لمحة مُختصرة عن طائر قنبرة الغيط

يُعرف طائر قنبرة الغيط في علم الطيور بإسم Alauda arvensis. و هي بذاتها تنتمي إلى رتبة Piciformes. ستغطي هذه الدراسة جميع الأجزاء الضرورية في علم الطيور من أجل الحصول على رؤية أفضل لهذه العائلة

البُنية و البيئة عند طائر قنبرة الغيط

طول طائر قنبرة الغيط: 20-22 سم؛ طول الجناح مطوي: 134-150 مم؛ مد الجناحين: 43 سم؛ الذيل: 85-96 مم؛ المنقار: 30 مم. الوزن: 70-105 جرام

طائر قنبرة الغيط البالغة : يأخذ القسم العلوي من طائر قنبرة الغيط اللون البني الشاحب، ثم ينتقل اللون البني الشاحب ليصبح أكثر إنفتاحا على مستوى الرقبة، و أكثر غمقا على مستوى الظهر، مع ظهور بقع سوداء تشكل خطوطا طولية؛ قبعة ريشية قليلة الإرتفاع في أعلى الرأس، الذيل بني داكن مع خطوط خارجية محفوفة باللون الأبيض؛ الصدر مصفر مع خطوط بنية. بطن أبيض، منقار بني غامق و عينان سوداوان؛ الأرجل بنية

أنثى طائر قنبرة الغيط

أنثى طائر قنبرة الغيط

تلمحها مطأطأة و منطوية على نفسها هناك في الحرث بين الأثلام، قد ينتبه إليها البعض منا و قد لا ينتبه إليها الكثير، حيث يختلط تلونها الريشي المزركش ليندمج مع البيئة المحيطة به. متخفية بين كتل من طوب الأرض و أكداس العشب، تلك هي أماكنها المفضلة لها، و التي توفر لها التمويه الملائم لتفلت من نظرات الطيور الجارحة و الحيوانات المفترسة

السلوك عند طائر قنبرة الغيط

في أيام التزاوج أي في فصل الربيع و بقليل من الحظ يمكن لنا أن نشاهد طيرانها الذي يشبه رفرفة الفراش فيظهر لنا طائر قنبرة الغيط فينكشف أمره بسبب تلك الريشتين الكبيرين البيضاء على مستوى الذيل. في شهر فيفري، خلال مرحلة المغازلة تحلق ذكور طائر قنبرة الغيط في السماء مصحوبة بمقاطع صوتية متكررة ذات حماسة ملحوظة. بينما يرتفع الذكر في السماء ببطء، و بشكل يكاد يكون عموديًا

يصدر طائر قنبرة الغيط دون انقطاع، صيحة طويلة، يكون فيها في البداية تلعثم، ثم تنفك تلك العقدة في تغريدة مستمرة، حيث يتم وصل المقاطع بشكل مستمر لا تهدأ أنفاسها ثم تقطعه بسكوت مفاجئ. و يصبح أكثر وضوحا و إنفصالا بين الأصوات المنتشرة في المنطقة. يأخذ ذكرطائر قنبرة الغيط بضع دقائق فقط كي يحوم في الأجواء ليحدد منطقته، ثم يحط مباشرة على الأرض، و يضغط بالأجنحة على الجسم، قبل أن يهبط برفق. لا تنتظر الذكور بزوغ الفجر حتى تبدأ في التغريد و يمكن أن يتسمر طقس التعبير عن أنفسهم حتى شهر جويلية

يفضل طائر قنبرة الغيط البراري المفتوحة ذات الغطاء النباتي المنخفض أو المتناثر قليل الكثافة، فهي تعيش في الحقول و المروج و في السهوب القاحلة، و تستقر أيضًا بالقرب من مناطق الكثبان الرملية، و في مناطق المستنقعات و الأراضي الزراعية الغير مستصلحة، و لكنها تبقى بعيدة كل البعد عن المروج العشبية

عينة صوتية لطائر قنبرة الغيط

النظام الغذائي عند طائر قنبرة الغيط

عند طائر قنبرة الغيط نمطين غذائين يتخلفان حسب المواسم فهو يتغذى على الحشرات و يرقاتها و على الديدان و العناكب خلال فصلي الربيع و الصيف ليتحول إلى طائر يقتات على البذور و الثمار في مواسم شح الغذاء في فصلي الشتاء و الخريف

التكاثر عند طائر قنبرة الغيط

إبتداءً من نهاية شهر فيفري و بداية شهر مارس، يبدأ موسم إختيار الأزواج، ينتقل زوجين طائر قنبرة الغيط بعدها إلى إنشاء العش على الأرض، في منخفض أرضي طبيعي، خلف أي كتلة حجرية أو تلة. تقوم الأنثى ببناء العش الذي يتكون من أعشاب جافة و جذور صغيرة مجمعة عند أعمق نقطة من العش ليتم طي الأعشاب المحيطة بالعش للتتحول إلى سقف يحمي العش من الأمطار

بيض طائر قنبرة الغيط

تضع أنثى طائر قنبرة الغيط بيوضها إبتداءا من نهاية شهر مارس إلى بداية شهر أفريل و يحتوي العش على 4 بيضات. يكون البيض رماديا يميل إلى اللون القشدي، مزركش بالعديد من البقع البنية الباهتة، تزداد كثافة تلك الزركشات حول القاعدة الكلسية للبيضة. متوسط قطر البيضة: 17 × 24 مم؛ الوزن: 3.5 جرام

 تحضن إناث طائر قنبرة الغيط البيض بمفردها لمدة أسبوعين، ثم يقوم الأباء بتوفير الغذاء للكتاكيت بعد الفقس. يغادر الصغار العش عندما يبلغون من العمر 10 أيام بحيث يكونون قادرين على إعالة أنفسهم بعد حلول 3 أسابيع. تبدأ الأنثى التحضير للقيام بعملية التفريخ الثانية و هذا إبتداءً من شهر جوان، و يمكن أن تستمر عملية التفريخ إلى غاية شهر جويلية

الهجرة عند طائر قنبرة الغيط

تجتمع طيور قنبرة الغيط في أسراب، لتتجه جنوبًا إبتداءً من نهاية شهر أوت، تستقبل فرنسا طيور قنبرة الغيط القادمة من الدول الاسكندنافية بل و أيضًا من روسيا. كثير من طيور قنبرة الغيط تقطع البحر المتوسط لقضاء فصل الشتاء في شمال أفريقيا

مناطق إنتشار طائر قنبرة الغيط

تتكاثر طيور قنبرة الغيط في جميع أنحاء أوروبا ما عدى منطقة لابي أقصى البلاد الإسكندنافية. أما جهة الشرق، يمتد نطاق الإنتشار من تركيا إلى اليابان. و في الجنوب ، تستقر هذه الأنواع في شمال إفريقيا

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات متنوعة أخرى

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للطيور. لمزيد من المقالات عن عالم الطيور و الحيوان خاصة و العلوم عامة يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة