طائر هازجة الجندب

طائر هازجة الجندب

ذكر طائر هازجة الجندب

ذكر طائر هازجة الجندب

لمحة مُختصرة

يُعرف طائر هازجة الجندب و الذي يسمى أيضا بطائر هازجة الجراد أو بطائر الشندل في علم الطيور بإسم Lucustella Naevia. و هو بذاته ينتمي إلى فصيلة طيور الصادحة التي تنتمى إلى رتبة Piciformes. ستغطي هذه الدراسة جميع الأجزاء الضرورية في علم الطيور من أجل الحصول على رؤية أفضل لهذا الطائر

البُنية و البيئة

الطول: 12 سم؛ طول الجناح مطوي: 58-68 مم؛ مد الجناحين: 20 سم؛ الذيل: 50-59 مم؛ المنقار: 12 مم. الوزن: 14 جرام

الطيور البالغة: يتميز القسم العلوي (الظهري) من جسم الطائر هازجة الجندب باللون البني الزيتوني الغامق مع وجود بقع سوداء، دقيقة على الرأس و عريضة على مستوى الظهر، تشكل مجموع هذه النقاط المتفرقة خطوطا طولية متقطعة؛ ريش الطيران بني شاحب؛ أما القسم السفلي (الباطني) من جسم طائر هازجة الجندب فرمادي مشوب بالأصفر الشاحب بنسب متفاوتة؛ المنقار بني غامق يتحول إلى اللون الفاتح عند القاعدة؛ عيون بنية سوداء و أرجل رمادية وردية

أنثى طائر هازجة الجندب

أنثى طائر هازجة الجندب

على الرغم من أن طائر هازجة الجندب ليس بطائر خجول، إلا أنه لا يُمَكِنُ نفسه للمشاهدة المباشرة العلنية. صحيح أنه متردد في الطيران لمسافات طويلة و يكره الجثوم في المناطق المنكشفة. و يزينه ريش يجعله يضمحل تمامًا في ألوان الغطاء النباتي المحيط به، و مع هذا يضيف إلى هذا التمويه الطبيعي سلوكه الذي ليس له تفسير و تحركاته الغامضة. و مع ذلك، و بقليل من المثابرة في أمل مشاهدته في الحقول، لا يمكننا أن نتخطى مشاهدة ذلك الذيل العريض و المكتمل و المتدرج الذي يميز هذه العائلة من بين عائلات رتبة الجواثم، و كذلك أبناء عمومتهم من نفس النوع أي طيور الهوازج، و غيرهم

يتضح لنا من خلال المراقبة المنضبطة لسلوك طائر هازجة الجندب أنه طائر منعزل، لهذا فنادرًا ما يترك بيئته، أي محيط النباتات متوسطة الطول و حقول الرعي التي تحبها. في الواقع، يكثر تواجد هذا النوع من الطيور في المناطق التي تنمو فيها أغصان العليق التي يصعب فكها، و وسط الأعشاب البرية متوسطة الطول، و أراضي الأعشاب الجنينية، و النباتات المتسلقة و غيرها من الفرجات الغابية، التي يفضل أن يكثر بالقرب منها الماء و الرطوبة

عينات صوتية للطائر

إن كان طائر هازجة الجندب لا يفضل الظهور للعلن، فإنه لا يمانع في أن يسمع له صوت. يتسلل الطائر بسهولة محترفة من بين أغصان العليق المتشابكة و الكثيفة، و إبتداءً من شهر ماي، ترتفع أصوات شبيهة لأصوات الجنادب و يمكن أن تستمر من 30 ثانية إلى أكثر من دقيقتين و نصف. يطلق الذكر هذه الأصوات و هو مثبت ذيله بشكل مستقيم، و بوضعية جسدية مرتفعة نوعا ما يمكن لهذه الأصوات أن تستمر بدون عناء أو كلل و بشكل شبه مستمر من الفجر إلى الغسق بل و حتى في وقت متأخر من الليل

النظام الغذائي

يتغذى طائر هازجة الجندب على الطرائد الصغيرة الموجودة في بيئته: الحشرات و اليرقات و العناكب و الفراشات

التكاثر

بحلول شهر أفريل تكون جميع طيور هازجة الجندب قد عادت من الهجرة، تضمن الذكور لنفسها مناطق نفوذ و يبقون فيها حتى وصول الإناث. بعد موسم التزاوج، يبني الطائران عشهما معًا

بيض طائر هازجة الجندب

يكون العش مختفيا في الغطاء النباتي بعناية فائقة، و هو ذو شكل قمعي عميق إلى حد ما، إما مبنيا مباشرة على الأرض أو معلقًا على إرتفاع لا يقل عن 20 سم من مستوى الأرض. تتكون مواد البناء من الأوراق الميتة و الأغصان و الطحالب، أما الجزء الداخلي فيتم إفتراشه بالعشب الجاف

تضع الأنثى 6 بيضات إبتداءً من أواخر أيام شهر أفريل و بداية شهر ماي. يكون لون البيض وردي شاحب، ملطخ أحيانًا باللون الرمادي، مغطاة بنقاط حمراء و أرجوانية، خاصة عند القاعدة العريضة للقشرة الكلسية. متوسط قطر البيضة: 13 × 17 مم؛ الوزن: 1.7 جرام. يتناوب البالغان في العناية بالبيض خلال فترة الحضانة التي تدوم 15 يومًا. و يتكفل الوالدان برعاية و تغذية الصغار الذين يتركون العش بعد 11 يومًا من الفقس. بعد إستقلال الصغار و خروجهم من العش يمكن للأنثى الشروع في الحضنة الثانية مباشرة

الهجرة

ما بين شهر أوت و شهر سبتمبر، تغادر طيور هازجة الجندب أوروبا و تطير جنوبا مباشرة. لا تزال هجرة هذه الطيور و التي تكون ليلا سلوكا غامضا لا تفسير له، بما في ذلك الغرض الخفي من رحلتهم التي تكون خصيصا من الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا دائما

مناطق الإنتشار

تنتشر طيور هازجة الجندب من شمال شبه جزيرة أيبيريا جنوبًا إلى دول بحر البلطيق شمالا و من أيرلندا غربا إلى منغوليا شرقا

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للطيور. لمزيد من المقالات عن عالم الطيور خاصة و عالم الحيوان عامة يرجى زيارة تصنيف الحيوانات الذي يحتوي على المزيد من هذه المقالات

جديد الطيور