طبق بوراك بالفڤاع

طبق بوراك بالفڤاع

بوراك بالفڤاع

بطاقة فنية حول طبق بوراك بالفڤاع

مرحبا بكم في قسم المأكولات التقليدية. نقدم لكم في هذه المقالة كيفية تحضير طبق بوراك بالفُڤاع أو كما يسمى: بوراك بالترفاس. و الفُڤاع نوع من الفطر ينمو في الرمل و التربة الرملية. كثير الإنتشار في شمال أفريقيا و العراق.و هي أكلة معروفة جدا في كل من تونس و الجزائر و المغرب و تعتبر أكلة شعبية في مصر و في ليبيا أيضا

  1. مدة الطهي: قرابة 40 دقيقة
  2. عدد الأشخاص: ما بين 05 إلى 06  أشخاص
  3. تقديم الطبق: يقدم في الغذاء أو العشاء
  4. طبيعة الوصفة: تقليدية

مقادير تحضير طبق بوراك بالفڤاع

  1. مقدار 12 ورقة ذيول
  2. مقدار قسط من الفقاع المصبر أو 250 غرام من الفقاع و الفقاع هو الترفاس
  3. مقدار حبة بصل صغيرة
  4. مقدار 3 رؤوس من الثوم
  5. مقدار ذرة من الفلفل الأسود
  6. مقدار ذرة من الملح
  7. مقدار ملعقة كبيرة من الزبدة
  8. مقدار ورقة من نبات الرند

مقادير تحضير طبق بوراك بالفڤاع

  1. ابدأ بقشر البصل و الثوم ثم افرمهما معًا.
  2. ضع الزبدة و الملح و الفلفل الأسود وكأسًا من الماء في إناء واحضره على النار لمدة 10 دقائق.
  3. ضف ورقة الرند و الفقاع بعد تقطيعه إلى أجزاء صغيرة. يجب أخذ الحذر من إستعمال الفقاع الموسمي  إذ يجب التخلص من  حبيبات الرمل بغسله بماء الحنفية ثلاثة أو أربع مرات. ثم  ينقع في إناء فيه ماء الحنفية و كأس صغير من الخل الأبيض لمدة نصف ساعة أو أكثر. ثم  تكرر العملية للمرة  الثانية و الأخيرة. بعدها تحضر سيار أو ما يسمى بالغربال أو المنخل. و نقوم بحك حبات الفقاع كلها حتى ينتزع الرمل العالق على السطح و الذي لم نتمكن من نزعه بالماء
  4. استمر في الطهي لمدة عشرين دقيقة، ثم حلل ملعقتين من الفرينة في قليل من الحليب البارد و ألقي السائل فوق الفقاع.
  5. استمر في الطهي لمدة 5 دقائق مع التحريك بدون إنقطاع. يجب أن تصبح الأكلة جافة.
  6. دعها تبرد ثم احشو كل ورقة ذيول بمقدار ملعقة من الخليط المتحصل عليه.
  7. لف ورقة الذيول كما لو كنت تلف سيجارة، ثم اقليها في زيت ساخن جداً.
  8. اخرج الذيول من الزيت بعد أن تحمر الجوانب، ودعها تقطر من الزيت ثم قدمها مصحوبة بالليمون.

طبق بوراك بالفُڤاع في الموروث العربي

الفُڤاع  أو الترفاس، المعروف أيضًا باسم “بنت الرعد” في السودان، و”العبلاج” في بعض المناطق، يعد عائلة من الفطريات تُعرف بالترفزية . ينمو هذا الفطر البري الموسمي في الصحراء بعد هطول الأمطار، يتواجد تحت سطح الأرض بعمق يتراوح من 5 إلى 15 سنتيمترًا. يعتبر الترفاس مصدرًا قيمًا للغذاء ويستخدم في التحضيرات المحلية

الفُڤاع، المعروف أيضًا باسم الترفاس، هو نوع من الفطريات يظهر في البيئات الصحراوية، ويتميز بشكله الكروي اللحمي الرخو. يتنوع لون هذا الفطر من الأبيض إلى الأسود، ويزن عادة ما بين 30 و300 غرام، حسب الظروف المحيطة والمنطقة الجغرافية. ينمو الفُڤاع تحت سطح الأرض بعمق يتراوح من 5 إلى 15 سنتيمترًا، ويتطلب تكوينه هطول الأمطار

تتواجد هذه الفطريات بالقرب من نباتات صحراوية، غالبًا قريبة من جذور الأشجار الكبيرة مثل شجر البلوط. يعتبر الفُڤاع مصدرًا غذائيًا محليًا مهمًا في بعض المناطق، وتستخدم هذه الفطريات في التحضيرات المحلية لأطعمة متنوعة

تتميز هذه الفطريات بشكلها الكروي، ويمكن أن يتراوح حجمها ولونها بين الأنواع المختلفة. يعد الفُڤاع جزءًا من التراث الغذائي في بعض المجتمعات، حيث يُستخدم بشكل تقليدي في الطهي ويُقدم كجزء من تجربة غذائية فريدة

في الثقافات المحلية، يُعد الفُڤاع  أو الترفاس من بين أشهر وألذ أنواع الفطريات الصحراوية، وتتنوع حجمه ولونه، حيث يمكن أن يكون بحجم حبة البندق أو يصل إلى حجم البرتقالة

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

: نبذة عن الوصفة و كتابة الوصفة

الوصفة المقدمة في هذا المقال مستوحاة من كتاب الطبخ الجزائري، وهو عمل أسطوري يتميز بغلافه الخارجي ذو اللون الأصفر الشهير، الذي يعتبر رمزًا بين السيدات اللواتي يقضين وقتًا في المنزل. يُعتبر هذا الكتاب من الأعمال التي انتشرت في بيوت العائلات الجزائرية، وربما العائلات التونسية والمغربية أيضًا، حيث انتشر مثل النار في الهشيم. يُقدم الكتاب باللغة الفرنسية في نسخته الأصلية، وقد كتبه السيدة الراقية لويزة بوكساني، الخبيرة في فنون الطبخ التقليدية المغاربية

لويزة بوكساني ليست مجرد مؤلفة كتاب، بل هي سيدة طبخ متواضعة ومحترفة، تمتلك خبرة واسعة في فنون الطهي التقليدية. في مقدمة الكتاب، تشارك لويزة بوكساني قصتها وخبرتها في عالم الطهي بتواضع وتوجيهات قيمة للقراء

تم تأليف هذا الكتاب في السبعينيات، ولا يزال يحتفظ بجاذبيته وقيمته حتى يومنا هذا. وقد تم تعريبه من قبل أبو برهان، الذي أضاف له اللمسات العربية ليكون متاحًا لجمهور أوسع

الكتاب ليس مجرد مجموعة من الوصفات، بل يعكس تراثًا غنيًا من الطهي المغربي والجزائري والتونسي، حيث تتجسد فيه الثقافة والتقاليد والتراث المحلي لهذه البلدان. يحتوي الكتاب على مجموعة متنوعة من الأطباق، بدءًا من المقبلات والشوربات وصولاً إلى الأطباق الرئيسية والحلويات التقليدية، مما يجعله مرجعًا هامًا لكل من يهتم بفنون الطهي الشرقية

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم شهية طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على مكونات الوصفة التقليدية و هذا من أجل تحظير الطبق. لمزيد من المقالات في عالم الطبخ التقليدي خاصة و العلوم عامة يُرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة