طبق شطيطحة قمرون

طبق شطيطحة قمرون

طبق شطيطحة قمرون

بطاقة فنية حول طبق شطيطحة قمرون

مرحبا بكم في قسم المأكولات التقليدية. نقدم لكم في هذه المقالة كيفية تحضير طبق شطيطحة قمرون (الكروفات) أي الجمبري. و هي أكلة معروفة جدا في كل من تونس و الجزائر و المغرب و تعتبر أكلة شعبية في مصر و في ليبيا أيضا

مدة الطهي: قرابة 35 دقيقة

عدد الأشخاص: ما بين 05 إلى 06 أشخاص

تقديم الطبق: يقدم في الغذاء و العشاء

الوصفة: تقليدية

مقادير تحضير طبق شطيطحة قمرون

مقدار كيلوغرامين إثنين من القمرون (الكروفات) أي الجمبري

رأس من الثوم

حبة من الطماطم

رأس فلفل حار

ربع ملعقة صغيرة من الكمون

ربع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود

نصف ملعقة صغيرة من الملح

مقدار 03 ملاعق كبيرة من الزيت

مراحل تحضير طبق شطيطحة قمرون

إنزع قشور من القمرون (الكروفات) أي الجمبري. ملاحظة: عند تقشير القمرون إنتبه على أنه يوجد خيط (وعاء دموي) رقيق على طول قطعة اللحم و تعلق حوله في كثيرة من الحالات ذرات الرمل الدقيقة جدا. يمكنك نزع الخيط بإستعمال رأس شوكة حادة أو سكين.كن حذرا حتى لا تفسد قطعة اللحم تلك. نزع الخيط أو تركه لن يؤثر على الذوق . إنما أصحاب الذوق العالي سيتمكنون من الإنتباه أن المذاق تتخلله ذرات من الرمل الصغيرة جدا. ماعاد الذوق فلا خطر البتة من ترك الخيط

بعد نزع قشور القمرون (الكروفات). دعه يجف

حضر المسحوق من الثوم و الملح و الفلفل الحار و الفلفل الأسود و الكمون

قشر الطماطم و قطعها قطعا صغيرة و صب فوقها الزيت

ضعها فوق النار لمدة 05 دقائق

بعد مرور الوقت المحدد. ضف نصف لتر من الماء و القمرون و الفلفل الأحمر

دعها فوق النار 30 دقيقة

بعد مرور الوقت المحدد أطفئ النار

فوائد و أضرار القمرون (الجمبري) في الطبخ

يُعتبر الجمبري من الأطعمة البحرية الشهية والمفضلة لدى الكثيرين، وقد تم تناوله في مختلف الثقافات لقرون طويلة. يوفر الجمبري تجربة طهي فريدة ونكهة لذيذة، إضافةً إلى تقديم فوائد صحية ولكن أيضًا يمكن أن يحمل بعض الآثار الجانبية

من الناحية الإيجابية، يحتوي الجمبري على كميات هائلة من البروتينات، الفيتامينات، والمعادن، مثل فيتامين بـ 12 والزنك، اللذان يلعبان دورًا هامًا في دعم صحة الجسم. تشير الأبحاث الأخيرة إلى أن تناول الجمبري يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول الضار ويعزز صحة القلب

ومع ذلك، يجب أخذ بعض الاحتياطات نظرًا لاحتمال وجود حساسية لبعض الأفراد تجاه الجمبري. قد يؤدي تناوله في كميات كبيرة إلى زيادة مستويات الزئبق في الجسم، مما قد يكون له تأثير سلبي على الصحة، خاصةً للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم شهية طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على مكونات الوصفة التقليدية و هذا من أجل تحظير الطبق. لمزيد من المقالات في عالم الطبخ التقليدي خاصة و العلوم عامة يُرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة