طيور فصيلة الصقريات

طيور فصيلة الصقريات

طائر من طيور فصيلة الصقريات

لمحة مُختصرة عن طيور فصيلة الصقريات

تُعرف طيور فصيلة الصقريات في علم الطيور بإسم Falconidae. و هي تنتمى إلى رتبة صقريات الشكل (الجوارح) التي تسمى أيضا برتبة الجوارح النهارية. تنتمي إلى هذه الفصيلة طيور عديده منها طائر العوسق الشائع و ينتمى إليها أيضا طائر الحوام الشائع و كذلك طائر الحوام الشائع. تغطي هذه الدراسة جميع الأجزاء الضرورية في علم الطيور من أجل الحصول على رؤية أفضل لهذا الطائر

البُنية و البيئة عند طيور فصيلة الصقريات

تعتبر طيور فصيلة الصقريات واحدة من الفصائل الطيورية الأكثر تنوعًا وانتشارًا على مستوى العالم، حيث يُحصى نحو 60 نوعًا مختلفًا. ومن بين هذه الأنواع، يتواجد عشرة أنواع في قارة أوروبا، في حين تتوزع الباقي عبر مناطق مختلفة من العالم

تتميز طيور فصيلة الصقريات بصفات فريدة تميزها عن غيرها من الطيور. تحظى أجنحتها بالقوة والطول والنحافة، مما يجعلها قادرة على التحكم الدقيق في الطيران. يتميز منقارها بالقصر النسبي، ويحمل الجزء العلوي منه “سنًا” مميزة تساعد في اصطياد الفريسة

تتميز العيون طيور فصيلة الصقريات بلون بني أو أسود، مع امتلاك العديد من الأنواع عيونًا مائلة للبني، مما يضيف إلى جاذبيتها ويساعد في رصد الفريسة بكفاءة. وتكمل هذه الجمالية بوجود عيون متموضعة على الخد، مما يضفي على ملامحها لمسة إضافية من الفرادة والجمال

أما بالنسبة للأرجل، فتتميز طيور فصيلة الصقريات بأصابع طويلة ونحيلة تنتهي بمخالب حادة، ما يسهل على هذه الطيور اصطياد فرائسها بكفاءة. إن هذه الخصائص الفيزيولوجية تعكس تكيفًا عظيمًا مع نمط حياتها كطيور جارحة وتؤكد على استعدادها للتحديات في بيئاتها المتنوعة

طائر من طيور فصيلة الصقريات

النظام الغذائي عند طيور فصيلة الصقريات

تُعد طيور فصيلة الصقريات واحدة من أكثر الطيور إثارة وفعالية في عالم الطيران. تتميز هذه الطيور بتقنياتها الصيدية الفريدة، حيث يكون طيرانها متقنًا ويستند إلى استخدام حواس حادة وسرعة تفوق الكثير من الطيور الأخرى. يعتمد العديد من أفراد طيور فصيلة الصقريات على اصطياد الطيور الأخرى كمصدر رئيسي للطعام، سواءً كان ذلك بعد خطف الفريسة خطفا بارقا أو عقب مطاردة مثيرة في الهواء

على عكس بعض طيور فصيلة الصقريات الأخرى، يتميز الصقور بسلوكها البناء المختلف. فبدلاً من بناء أعشاش، يُفضل للصقور الاستقرار على الأرض، سواء بين الصخور أو في أعشاش مهجورة. يعكس هذا السلوك الاستقراري تكيفًا ممتازًا مع البيئة المحيطة، حيث يجعلها قادرة على تكوين علاقات مستدامة مع التضاريس المختلفة

تتميز الصقور أيضًا بتفانيها في تحديد مواقع لأعشاشها، حيث تختار مواقع توفر لها الرؤية الجيدة لمراقبة المحيط والتحكم في الأراضي المحيطة. يتعامل الصقور مع البيئة بشكل حذر وذكاء، مما يعكس تطورًا متقدمًا في سلوكها

يتغذى العديد من طيور فصيلة الصقريات على الطيور التي يصطادونها أثناء الطيران، إما بعد سقوط بارق أو بعد مطاردة مسعورة على مستوى متدني من الأرض. على عكس الطيور الجارحة الأخرى، لا تبني الصقور أعشاشًا. بل يستقرون على الأرض، بين الصخور أو في الأعشاش المهجورة

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات متنوعة أخرى

كلمة أخيرة

في الأخير, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على فهم أفضل للطيور. لمزيد من المقالات عن عالم الطيور و الحيوان خاصة و العلوم عامة يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة