كيف تطير الطيور؟

كيف تطير الطيور؟

كيف تطير الطيور؟

كيف تطير الطيور؟ تستخدم الطيور ميكانيكية خاصة للطيران، حيث يلعب مصطلح “مقاومة الهواء” دورًا رئيسيًا. الأجنحة المزودة بالريش تعمل كمولد للقوة الرفع، حيث يمكن للهواء المار عبر الريش توليد قوة رفع تساعد الطيران. تتغير زاوية الهجوم وشكل الأجنحة باختلاف أنواع الطيور، مما يسمح لها بالتحكم في ارتفاعها واتجاهها. الطيور تستخدم هذه القوى للطيران بفعالية، مما يسمح لها بالتحليق في السماء بحثًا عن الطعام أو التنقل بين المواقع. هذه التكييفات البيولوجية تسهم في قدرة الطيور على البقاء والازدهار في بيئتها الطبيعية

و لكن: كيف تطير الطيور؟

في أغلب الأحيان، تقوم الطيور بضرب الهواء بالأجنحة أي أنهم يحركون أجنحتهم بسرعة لأعلى و لأسفل. بهكذا طريقة و أثناء مرحلة إنزال الجناح، يتراص الريش على بعضه البعض دون ترك أي فجوة بينهما، و بالتالي توفر هذه الطريقة أقصى قدر من مقاومة للهواء. من ناحية أخرى مرحلة رفع الأجنحة، تحنى الطيور رؤوسها و تبسطه في اتجاه حركة طيرانهم، مما يسمح للتيارات الهوائية بالمرور بإنسيابية. حركة بسيطة ذهابا و إيابا تسمح للطائر ليس فقط بالإرتفاع، و لكن أيضا في المضي قدما

و لكن البقاء في الهواء بهذه الطريقة يتطلب جهدا بدنيا كبيرا جدا. تفضل الكثير من الطيور الكبيرة الطيران الشراعي، خاصة إذا كان عليها قطع السفر لمسافات طويلة، مثل الطيور الجارحة بحثا عن طعامها. لهذا، يجب إمالة الحافة الخلفية للجناح قليلا لأسفل، و يجب أن يكون للطائر سرعة معينة حتى يقوم بمجارات الهواء. ثم هناك قوة صاعدة، هذه هي الطريقة نفسها التي تسمح للطائرات بالطيران. إذا كان الهواء مستقرا تماما يجب أن ينزل الطائر باستمرار للحفاظ على سرعته. أيضا، يبحث قبطان الطائرات الشراعية دائما عن التيارات الهوائية الصاعدة التي تحافظ بواسطتها في داخل تلك التيارات على إرتفاعها في جو السماء

من بين مراحل الطيران كلها يبقى الإقلاع المرحلة الحاسمة التي تتطلب أكبر قدر من القوة. يمكن للبط و خاصة البط البري أخضر الرأس أو حتى الحمام من أن يطير عموديا تقريبا: في المنزل، تمثل عضلات الأجنحة ما يقرب من 30٪ من وزن الجسم. تم تجهيز الأنواع الأخرى من البط خاصة البط أبو خصلة، مثلا، بأجنحة قصيرة نسبيا تعمل أيضا كزعانف تحت الماء: و نتيجة لذلك، يجب أن تضرب الماء برجليها و تخفق طويلا بأجنحتها لفترة طويلة على سطح البرك قبل الإقلاع. أخيرا، يجب على الطيور ثقيلة الأوزان جدا مثل طيور القطرس الطير عبر مسارات هوائية معينة على طول المنحدرات حيث تعشش

يتم ضمان تغييرات الاتجاه بشكل رئيسي بواسطة الذيل. إنه صغير جدا عند الطيور مثل طائر العوهق (الذي يسمى: طير الأبابيل)، و التي تطير بسرعة كبيرة إذ يوفر ريشها مقاومة كبيرة للهواء. ثم إنه أكبر بكثير عند الطيور الجارحة التي تتردد على الغابات اين تضطر إلى المناورة بين الأشجار سعيا وراء فرائسهم

تستخدم الطيور المائية أيضا زعانفها أثناء الطيران، و تستعملها أحيانا كدفة، و لكن بشكل خاص كفرامل هوائية أثناء الهبوط

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافح و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى أن يكون قد ساعدتكم المعلومات الموجودة في هذا المقال في تكوين فكرة عامة حول عالم الطيور. لمزيد من المقالات حول الطيور خاصة و الحيوانات عامة يُرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة