ما قبل التاريخ – مهد الحضارات

ما قبل التاريخ – مهد الحضارات

مهد الحضارات

قبل بدء هذا المقال، الذي يحمل عنوان : « مهد الحضارة »، من الضروري أن نعلم أن هذا المقال هو واحد من مجموع (07) سبعة مقالات تتكلم عن إنسان ما قبل التاريخ الذي بدأ يجتمع في تجمعات سكانية. نحن نتناول الحقبة الزمنية الممتدة بين 4000 إلى 17500 سنة قبل الميلاد. و مكان دراستنا هو بلاد الرافدين مهد الحضارة الإنسانية (لحد الساعة). لفهم شامل و كامل للتجمعات السكانية القديمة يرجى مطالعة بقيت المقالات بحيث توفر لك رحلة شيقة و سلسة بين العصور و الأزمنة. إليك فيما يلي خريطة طريق للمقالات و روابطها

  1. مهد الحضارة (أنت تطالع هذا المقال الآن)
  2. مدينة إريدو 
  3. الحضارة السومرية 
  4. الكتابة المسمارية السومرية 
  5. المعتقدات عند السومرين 
  6. صعود و سقوط الحضارة السومرية 
  7. قانون حامورابي 

ملخص : مهد الحضارات

مهد الحضارة، عصر تحول حضاري انطلقت فيه القبائل بسرعة نحو الزراعة وتربية المواشي، وبناء المدن والتجارة، وتحصين أنفسهم ضد الاعتداءات المحتملة. في الصحاري والجبال والسهول، كانت القبائل الرحّالة تجوب مع قطعانها، معتمدة على الصيد والنهب. مع تزايد هذه المجتمعات، سعت لتوسيع ما يمكن أن نسميه الآن “مساحتهم المعيشية”. شنوا حروبًا للاحتلال لأكثر المناطق خصوبةً، أو ثراءً بالحيوانات المفترسة، أو حمايةً.

ما قبل التاريخ – مهد الحضارات

في فجر هذه الحقبة المسماة مهد الحضارة، إنتقلت القبائل بسرعة في الزراعة وتربية المواشي، وبناء المدن، والتجارة، وتحصين أنفسها ضد الغزوات المحتملة. في الصحاري والجبال والسهول، كانت القبائل الرحَّالة تجوب مع قطعانها، وتعتمد على الصيد والنهب. مع نمو هذه المجتمعات، سعت إلى توسيع ما نستطيع الآن أن نسميه “مساحة العيش”، وخاضت الحروب لاحتلال أكثر المناطق خصوبةً أو غناءً أو حمايةً.

كانت إحدى الأراضي المرغوبة بشكل خاص قطعة من الأراضي تمتد من المرتفعات في العراق إلى الخليج الفارسي، ويسقيها نهران: دجلة والفرات. ومن هنا جاء اسمها: بلاد ما بين النهرين، مهد الحضارة. لمدة 3500 سنة، كانت بلاد ما بين النهرين تشرف على مصائر العديد من المدن والحضارات.

السومريون و الآكاديون و البابليين و الآشوريون و الكلدان كانوا مجرد بعض الشعوب التي عاشت وازدهرت في هذه المنطقة. في النهاية، غزا الفرس المنطقة وأخضعها و أصبحت مجرد إقليم. ومع ذلك، كانت هذه الأرض الموطن التي خرجت منها الحضارات، أو بالأحرى الحضارة الأم. هم الذين نستطيع اعتبارهم رواداً في هذه الأرض بنوا قراهم على ضفاف النهر.

كانت زراعة الأرض مهنتهم الرئيسية. لكنهم تعثروا لفترة طويلة، ولم يكن إلا في وقت لاحق بكثير حصلت المنطقة على شهرة وأصبحت معروفة باسم آشور. كانت جنوب بلاد ما بين النهرين، والتي سُميت فيما بعد بابل، جافة وحارة بشكل خاص. لم تجذب بشكل كبير الشعوب التي تبحث عن الاستيطان. على العكس، قدمت السهول الواسعة بين دجلة والفرات ظروفًا استثنائية للزراعة… شريطة أن تكون مروية.

بعيدًا جدًا إلى الجنوب، على ضفاف دجلة وفي الدلتا، كانت المستنقعات مخزونًا حقيقيًا من الطيور المائية والأسماك. كان القصب المنتشر على الضفاف مادة ممتازة لبناء القوارب والأكواخ. بإيجاز، كانت الشيء الوحيد الناقص لتطوير هذه المنطقة هو البشر.

كانت بلاد ما بين النهرين، الموجودة بين نهري دجلة والفرات، أرضًا خصبة كانت محل رغبة العديد من الشعوب القديمة. بنى السومريون، بتقنياتهم المتقدمة في الري، أولى المدن في العالم، مثل أوروك و أور، وطوّروا نظم كتابة معقدة، مثل الكتابة المسمارية.

الآكاديون، بقيادة سرجون العظيم، أسسوا أول إمبراطورية في التاريخ، موحدًا مدن ما بين النهرين تحت حكم واحد. ساهمت مساهماتهم في الأدب والقانون والإدارة في تشكيل المنطقة لقرون عديدة قادمة.

البابليون، المشهورين بقانون حمورابي، أحد أقدم القوانين المعروفة، بنوا مدينة بابل الرائعة وحققوا تقدمًا كبيرًا في الرياضيات وعلم الفلك.

الآشوريون، المعروفون بقوتهم العسكرية والفتوحات الوحشية، أنشأوا إمبراطورية ضخمة تمتد من مصر إلى بلاد فارس. وضعوا تقنيات محاصرة متطورة وبنوا قصورًا رائعة مزخرفة بالنقوش المعقدة.

الكلدان، بقيادة الملك نبوخذنصر الثاني، أعادوا بناء بابل إلى عاصمة رائعة وبنوا الحدائق المعلقة، واحدة من سبع عجائب العالم القديم. مساهماتهم في علم الفلك والفلك وضعت الأساس للعلم الحديث.

على الرغم من صعود وسقوط الإمبراطوريات فيما يتعلق بمهد الحضارة، بقيت بلاد ما بين النهرين مركزًا للتجارة والتبادل الثقافي، مؤثرة في المناطق المجاورة مثل مصر واليونان وفارس. تستمر تراثها في المجتمع الحديث، مذكّرًا بأثر الحضارات القديمة المستمر على العالم.

مهد الحضارة يقف كرمز مُظهر لبدائية ومرونة الشعوب القديمة الذين حولوا أرض خصبة بين نهرين إلى موطن حضارة الإنسان. من السومريين إلى الكلدان، زرعت بلاد ما بين النهرين لوحة غنية من الثقافات والابتكارات والإنجازات التي لا تزال تلهمنا وتأسرنا اليوم.

بينما نتأمل في هذه الحقبة المحورية في تاريخ البشرية كمهد الحضارة، نعترف بالتأثير المستمر لمهد الحضارة في تشكيل فهمنا للحكم والقانون والأدب والعلم. يرن صداها عبر العصور، مذكرينا بالارتفاعات الملحوظة التي يمكن للإنسان أن يطمح إليها عندما يدفعه الفضول والإبداع والتعاون.

يعتبر مهد الحضارة رمزًا خالدًا لتراثنا المشترك وتطلعاتنا الجماعية نحو مستقبل أفضل وأكثر تنويرًا. وأثناء تنقلنا في تعقيدات العالم الحديث، دعونا نستلهم الحكمة القديمة لمهد الحضارة ونسعى لبناء عالم يكرم القيم الدائمة للعدالة والتقدم وتبادل الثقافات.

خاتمة : مهد الحضارات

مع تطور العصور وانتهاز الفرص، ازدهرت التجارة والتبادل الثقافي في مهد الحضارة، مما أثر في المناطق المجاورة مثل مصر واليونان وفارس. يتجلى إرث مهد الحضارة حتى اليوم في المجتمع الحديث، مذكرًا بالتأثير المستمر للحضارات القديمة على العالم. يعكس مهد الحضارة العبقرية والمرونة للشعوب القديمة الذين حولوا أرض خصبة بين نهرين إلى مهد لحضارة الإنسان.

إليك فيما يلي خريطة طريق للمقالات و روابطها

  1. مهد الحضارة (طالعت هذا المقال الآن)
  2. مدينة إريدو 
  3. الحضارة السومرية 
  4. الكتابة المسمارية السومرية 
  5. المعتقدات عند السومرين 
  6. صعود و سقوط الحضارة السومرية 
  7. قانون حامورابي 

منصاتنا التعليمية

زادي بريج موقع يافع و يحتوى على العديد من المقالات المتنوعة و المختلفة إذ تُغطي مقالاته جوانب عديدة من جوانب البشر من علوم و طبخ و تقاليد

في نفس الوقت يُوفر موقع زادي بريج ثلاثة منصات تعليمية إثنان منها مجانية, للإنتقال إلى منصة يوتوب التعليمية يرجى النقر على الرابط (هنا), تحتوى هذه القناة على منتجات مجانية, أغلبها فيديوهات لا  تُوفر فرصة المتابعة من طرف الأساتذة, كما نوفر أيضا اشرطة وثائقية هادفة على قناة يوتوب ثانية, للانتقال الى قناة الوثائقية الخاصة بموقع زادي بريج يرجى النقر (هنا), و اذا ما اردت الانتقال الى منصتنا التعليمية التي توفر دروس مختلفة بالعربية و الفرنسية و الإنجليزية يرجى النقر (هنا) , منصتنا التعليمية التي يُوفرها موقع زادي بريج منصة هادف, منتجاتها محترفة و اسعارها تنافسية جدا

:مقالات ذات صلة

:مقالات أعجبت الزوار

كلمة أخيرة

في الأخير نتمنى لكم مطالعة طيبة, نأمل أن يكون قد ساعدك هذا المقال في الحصول على المعلومات الصحيحة حول تاريخ الإنسان و حضاراته. لمزيد من المقالات حول التاريخ و الأنثروبولوجيا و الحضارات و كل ما يدخل حيز التأريخ يرجى زيارة الرئيسية التي تحتوي على المزيد من المقالات المتنوعة